برنامج ريالي

يعد برنامج "ريالي" للوعي المالي أحد أهم البرامج التي أطلقتها مجموعة سدكو القابضة ضمن مبادراتها الاجتماعية، ويهدف البرنامج لتعزيز الوعي المالي لدى المجتمع وتطوير مهاراتهم وتزويدهم بالمعرفة التي تمكنهم من مواجهة مسؤولياتهم المالية، كما يهدف إلى توعية الأطفال والشباب بمبادئ التخطيط المالي وإعداد الميزانيات وغرس ثقافة الادخار والاستثمار وحسن التعامل مع القروض المالية، وتزويدهم بالأدوات التي تعينهم على اتخاذ قرارات مالية سليمة تمكنهم من عيش حياة كريمة.
يهدف برنامج ريالي خلال السنوات الخمس القادمة (حتى عام 2020م) الوصول إلى أكثر من مليوني مستفيد من الشباب، حيث يستهدف البرنامج 700 ألف عبر شبكة الإنترنت، و300 ألف عبر الفصول الدراسية، فضلا عن استهداف مليون شخص عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

سدكو القابضة

سدكو هي شركة رائدة في مجال إدارة الثروات والاستثمارات وفق الشريعة الإسلامية، وتقوم من خلال شركاتها التابعة والمملوكة لها بإدارة محفظة متنوعة من الاستثمارات في المملكة العربية السعودية ومختلف أنحاء العالم وذلك في مجالات الاستثمار المباشر والصناديق الاستثمارية واستثمارات الملكية الخاصة بالإضافة إلى قطاع التطوير العقاري ومجالات عديدة أخرى.
تأسست سدكو في عام 1976م بمدينة جدة كشركة صغيرة تعمل في مجال البناء والتجارة، ثم تحولت في عام م1996 إلى شركة متخصصة بإدارة الأملاك.
وتمتلك عائلة بن محفوظ الحصة الكبرى في هذه الشركة، حيث أن مؤسس الشركة هو الشيخ سالم بن محفوظ رحمه الله.

اوﺑﺮاﺷﻦ ﻫﻮب

مؤسسة غير ربحية رائدة تأسست في عام 1992م، تهدف إلى تمكين الأفراد بالوعي المالي، وتهتم بالإنماء الإنساني والإقتصادي.
تعمل مؤسسة هوب على تحقيق رؤية جون هوب بريانت، مؤسس هذه المنظمة ورئيسها التنفيذي ورئيس مجلس إدارتها، والذي اتبع نهج اللاربحية في ظل حالة من الاضطراب المدني الذي كانت تعيشه لوس أنجلس في عام 1992.
رؤية بريانت التي تسير على نهجها هوب: "هنالك فرق بين كونك مفلساً وبين كونك فقيراً. إن كونك مفلس فهذا وضع اقتصادي مؤقت، أما أن تكون فقيراً فهذا معناه أنك أمام حالة من العجز الذهني، وعلينا أن نتعاهد معاً ألا نعود للفقر ثانية".
تسعى هوب إلى إيجاد تغيير دائم ضمن المجتمعات التي تئن تحت وطأة الإهمال، من خلال الترويج المستمر للفرص ولمفاهيم الكرامة المالية واحترام الذات والطموح بمستقبل أفضل.
استفاد أكثر من 1,2 مليون شخص من خدمات هوب حول العالم، وذلك من خلال بناء شراكات مع أكثر من 400 جهة في القطاع الخاص وأكثر من 3,500 مؤسسة غير ربحية.
تعمل هوب على تحسين جودة الحياة الاقتصادية للأفراد والعائلات والمجتمعات من خلال برامج تهدف إلى إيجاد شركاء فعّالين، أي تحويل المنتفعين إلى مستثمرين والمستأجرين إلى ملاّك وأصحاب الأفكار إلى أرباب أعمال والموظفين المحدودي الدخل الذين ينالون الحد الأدنى للرواتب إلى موظفين ينعمون بحياة كريمة.