ماذا تفعل عندما تتعثر في سداد الدّيون؟

الثلاثاء, 27 يونيو, 2017

َيْلجأ العديد من الأشخاص إلى الدّيون في ظِلْ ضُغوطـَاتِ الحياة المالية. فالدّين في حد ذاته ليس خطأً وإنَّمَا يُمثـّـلُ أحد الحلول المالية المتاحة أمامنا، شرط أن تكون قد خططت له وقـُمْت بتحديد طـرق لسَدادِه بشكلٍ منتظم في إطار الدخل الشهري. وعلى العكس، يشتدّ الوضع وتُصْبـِحُ النتائجُ كارثية، إذا سعيتَ إلى الاستدانة دون تخطيطٍ مُسْبق ومن ثم الوقوع في مشكلة التعثر في السداد.

خطوات يجب اتباعها إذا واجهتَ مشكلة التعثر في سداد الدّيون

1.    تنظيم وترتيب أمُورك المالية
يجب عليك تنظـيم أمُورك المالية من خلال تـَحْدِيد قيمة الدخل الشهري الإجمالي، وقيمة النفقات الشهرية وحجم الديون المتراكمة، ومِنْ ثـَمّ وضع خطة زمنية لسدادِ الدّيون.


2.    الفصل بين الضروريات والكماليات
مُراقبة نفقاتك وتـَحْديد أنْمَاطِها يجْعلُك تُميّزُ بين النفقاتِ الضّرورية والغير ضرورية، وبالتالي يمكنك إعْطاء الأولوية إلى النفقاتِ الضّرورية وتوفير قيمة النفقات الغير ضرورية لسداد جزء من الدّيون.


3.    ترشيد النفقات
إذا كانت النفقات أكثر من الدخل، يجبُ عليْك تقليل نفقاتك، فهناك إحتمالية للوقوع في فخ الدّيون وعدم الخروج منها. لذا فكر ملياً عند وضع ميزانيتك الشهرية من مصروفات ودخل لتضمن تسديد كافة الدّيون في الوقت المحدّد.


4.    سداد الأقساط في موعد استحقاقها
إذا حصلتَ على قرض أو استخدمتَ البطاقة الإئتمانية في سدادِ بعض التزاماتك، كن على علم بمواعيدِ اسْتِحْقـَاقِ ِأقساط السداد، ومِنْ ثـَمَّّ سَدادِها لتـجنّب أي رسوم تأخير على الأقـْسـَاط أو أسعار فائدة مرتفعة على المبالغ المستحقة.


5.    الاستفادة من خطط التقسيط بدون فائدة
هناك بعض البطاقات الإئتمانية تُقدّم مِيزة َالتسوّق وسداد قيمة المُشْتـَريَات على دُفـْعاتِ شَهْرية تتراوحُ بينَ ثلاثة ِإلى اثنا عشر شهرٍ بدون فائدة. وهذه الميزة قدْ تكون خياراً مناسباً لسداد الدّيون التي يصاحبها فوائد أو رسوم تأخير في السداد.


6.    العمل على توحيد الدّيون
إذا كنتَ تـَمْتلك عِدة بطاقات إئتمانية أو حصلت على أكثر من قرض، يُمْكِنُكَ تـَحْْويل المبلغ المستحق للبطاقات ذاتَ معدل ِفائدة مرتفع إلى البطاقات ذاتَ معدل ِفائدةٍ منخفض أو توحيد القروض في قرض واحدة بفائدة أقل نسبياً طبقاً لشروط وأحكام البنك.


7.    التفاوض مع الجهات المُقرِضة
يُمكنك مُناقشة الأمر مع الجهة المُقرضة وإعلامها بحالتُك المالية، من أجل جَدْولة الدّين أو تخفيض نسبة الأرباح السنوية. فمن مصلحة هذه الجهة الوصول إلى اتفاق جيد لضمان استرجاع المبلغ المستحق.


8.    البحث عن دخل إضافي
البحثَ عن دخل إضافي عن طريق العمل المستقل، أو الجزئي، سيمْنَحُكَ فـُرصة أكبر للتخلص من التعثر المالي، حيثُ تقلُ الفجوةُ بين النفقات والديون من جهة و الدخل من جهة أخرى.


9.    لا تُسدد الدّين بالدّين
يجبُ التوقف عن الإقـْتراض وعدم زيادة الدّيون حتى تقوم بسداد الدّيون الحالية لعدم الوقوع في دَائِرة الإقـْتراض اللانهائِية. 

#نصيحة_ريالي: قبل اللجوء إلى الاستدانة، فكر جيداً، وضع ميزانيتك الشهرية من مصروفات و دخل لكي تحدد مدى إمكانيتك لسداد #الديون في أوقاتها.