الاخبار

“أطلق” ينطلق بنسخته الثانية.. “ما قبل المسرعة” يستهدف مساعدة 50 رائد أعمال

2021 مايو 04

news
سدكو القابضة وبرنامج ريالي شريكاً رئيسياً
توافقاً مع رؤية المملكة 2030 لتمكين رواد الأعمال، ومساعدتهم في نجاح مشاريعهم وتطوير قدراتهم البشرية والتقنية، وبعد نجاح النسخة الأولى من البرنامج، وبمشاركة فاعلة من سدكو القابضة، انطلقت النسخة الثانية من برنامج ما قبل المسرّعة “أطلق”، مستهدفةً مساعدة 50 رائد ورائدة أعمال لتطوير أفكارهم لمشاريع ونماذج تقنية أولية دون وجود خبرة تقنية، وبمرونة تامة وساعات مرنة عن بُعد، من خلال أفضل الممارسات العالمية.
تأتي مساهمة سدكو القابضة، بصفتها شريكًا رئيساً في البرنامج، لتؤكد دور الشركة في تعزيز ودعم المبادرات الهادفة في المملكة لدعم رواد ورائدات الأعمال. يسعى برنامج “أطلق” لإنشاء منظومة داعمة لريادة الأعمال الرقمية تمكّن من تحفيز الابتكار ونقل الأفكار إلى نماذج أولية، ومن ثم شركات ناشئة تقنية في مجالات الأسواق الإلكترونية والذكاء الاصطناعي والبرمجيات، حيث يستهدف البرنامج 8 قطاعات هي: التقنيات المالية، والصحة، والتعليم، والفنون، والترفيه، والخدمات اللوجستية، والسياحة، والتكنولوجيا الحضرية.
تتمحور القيمة المضافة للبرنامج في تقليل التكلفة الإجمالية لإطلاق المشاريع مع خفض تكلفة متوسط تطوير المشروع على رائد الأعمال في المرحلة الأولية؛ عن طريق التعليم التطبيقي للمجموعات، في الوقت الذي يدار فيه البرنامج من قبل فريق متخصص في برامج دعم ريادة الأعمال. هذا ويُعتبر اجتيار دورة “روّاد ريالي”، برنامج إدارة الشؤون المالية لرواد الأعمال، أحد المتطلبات الرئيسية للتسجيل في برنامج “أطلق”.
يسعى برنامج “أطلق” لتقديم الدعم المطلوب لرواد الأعمال من خلال زيادة ثقافة ريادة الأعمال وتحفيز الابتكار وتأهيل رأس المال البشري السعودي في قطاع تكنولوجيا المعلومات والشركات الناشئة، إلى جانب إنشاء شركات التكنولوجيا الناشئة ذات القيمة المضافة؛ للإسهام في زيادة المحتوى، ودعم المنصات والتجارة الإلكترونية.
ويُذكر أن برنامج ما قبل المسرّعة “أطلق” يقام بشراكة استراتيجية من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا”، والشريك الرئيسي سدكو القابضة، وبتنفيذ شركة بيت المنشآت، وبرعاية الداعم ماجد للتنمية المجتمعية ونسما القابضة وشركة إرنست ويونغ.