Riyali

الاخبار

سفراء الوعي المالي في تعليم المنطقة الشرقية.

2018 فبراير 18

ضم لقاء أكثر من 150 رائد نشاط ورائدة ومرشدا طلابيا ومرشدة في صالة الأمير محمد بن فهد بإدارة تعليم الشرقية ليكونوا سفراء لبرنامج «ريالي للوعي المالي» مستهدفا استقطاب مليوني طالب وطالبة حتى عام 2020م.
وبدأ اللقاء بكلمة من مساعد المدير العام للشؤون التعليمية د. سامي العتيبي مؤكدا أن تعليم الشرقية يسعى لإعداد جيل يكون مهيأ لرؤية المملكة 2030.

وأكد العتيبي وجود مشكلة عند البعض في عملية صرف المال كما أن البعض يحتاج إلى ثقافة ترشيد الاستهلاك وعدم التبذير. ولذلك سعت إدارة تعليم الشرقية لتعليم أبنائنا الطلاب عملية الادخار ولذلك توجهنا إلى الميدان لنشر هذه الثقافة في المدارس الذي يواكب ويعد لتحقيق الرؤية من خلال مصانع الأجيال والشباب الذين سوف يحققون بحول الله رؤية المملكة.

وأشار مدير النشاط الطلابي بالمنطقة الشرقية د. حاتم الغامدي في كلمته إلى أهمية برنامج «ريالي للوعي المالي» الذي يهدف لغرس ثقافة الادخار والاستثمار وحسن التعامل مع المال. ولفت الغامدي إلى أن البرنامج يستهدف الأشبال والشباب وقد خصص في هذه المرحلة للمرحلة الابتدائية والثانوية وسوف تضاف لهما المرحلة المتوسطة في المرحلة القادمة. وحث الغامدي الحضور على التفاعل مع البرنامج وتطبيقه في مدارسنا واستغلال حصص النشاط في نشر أهداف هذا البرنامج المهم.

وأكد مشرف مشروع برنامج ريالي عبدالرحمن الشمراني أن البرنامج أحد مشاريع الخدمة المجتمعية والذي بدأ تطبيقه عام 2012 م ويهدف إلى إدارة الثروة المالية ويهدف لزيادة الوعي المالي للطلاب والطالبات في المملكة. وقال: خلال 4 أعوام وصلنا لاستقطاب 250 ألف طالب وطالبة على مستوى المملكة وذلك من مجموع 9 مناطق. كما أننا أهلنا 2000 سفير للبرنامج. ولفت الشمراني الى أن البرنامج يستهدف 2 مليون طالب وطالبة حتى عام 2020، ونتمنى أن يكونوا غدا سفراء للبرنامج.

وقال الشمراني: إن البرنامج بدأ مرحلته الأولى في المنطقة الشرقية وتمكن من استقطاب 15 ألف طالب وطالبة بالفصل الدراسي الاول، وكانت نسبة الطالبات 60% والطلاب 40%. كما أننا نستهدف استقطاب 15 ألف طالب وطالبة في الفصل الثاني أيضا، ونحن على يقين أن العدد سيتجاوز هذا الرقم. وستتم متابعة البرنامج من خلال السفراء أسبوعيا وشهريا.