Riyali

الاخبار

مجموعة سدكو القابضة تؤكد الدور الرئيسي للمسؤولية الاجتماعية في تنمية الشباب

2015 نوفمبر 18

أكدت مجموعة سدكو القابضة الشركة الرائدة في إدارة الثروات الخاصة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية على الدور الحاسم للمسؤولية الاجتماعية للشركات في مجال تنمية الشباب. وذلك خلال مشاركتها في قمة المسؤولية الاجتماعية للشركات السنوي الـ12 التي عقدت في دبي في مايو 2015 في فندق دبي مارينا، حيث أبرزت سدكو القابضة جهودها في توسيع نطاق المسؤولية الاجتماعية للشركات في تعزيز التنمية المجتمعية في المملكة العربية السعودية.

وبحضور أكثر من 150 من المتحدثين والخبراء في المسؤولية الاجتماعية للشركات الإقليمية والدولية، أكد عمرو باناجه، نائب الرئيس للعلاقات المؤسسية والتسويق في مجموعة سدكو القابضة، على أهمية المسؤولية الاجتماعية للشركات في توسيع مهارات الشباب ودورها في التعليم لبناء شباب قوي لديه الاستعداد للدخول بنجاح إلى سوق العمل، و أكد على وجودهم في هذه القمة إذ يمنحهم الفرصة لتسليط الضوء على الجهود التي تبذل في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات. وستكون المجموعة قادرة على التواصل جنبًا إلى جنب مع اللاعبين الرئيسيين لتطوير وتحسين المسؤولية الاجتماعية في جميع أنحاء المنطقة.

هناك ثلاثة اتجاهات في الآونة الأخيرة عن كيف يمكن للمنظمات أن تتبنى الاستدامة وممارسات المسؤولية الاجتماعية للشركات في المنطقة. أولًا، المشاريع المستدامة التي يكون لها تأثير، ثانيًا توقيع شراكات وتحالفات ذات أهداف مشتركة مع القطاعات العامة والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني، وأخيرًا البرامج ذات التأثير على المجتمع والبيئة، فضلاً عن القوى العاملة.

وفي حلقة نقاش حول “تطوير الشباب ورعاية القوى العاملة المستقبلية”، استعرض عمرو باناجه خبرته وأفكاره في تنمية الشباب من خلال بناء برامج متكاملة للمسؤولية الاجتماعية للشركات. وشدد على قيمة دراسة وتقييم فجوات التعليم وكذلك وضع وتنفيذ الحلول العاجلة التي ينبغي أن تؤدي إلى بناء قدرة فعالة نحو شراكات ناجحة بين الشركات والمؤسسات التعليمية. واستعرض باناجة تجربته مع برنامج ريالي للوعي المالي الذي يهدف إلى تحسين مهارات الشباب سواءً في العمل الوظيفي أو مستقبلا إذا كانت لديهم الرغبة في أن يصبحوا رواد أعمال.