Riyali

الاخبار

إعادة تصور الاقتصاد العالمي: الاقتصاد الشامل

2016 يناير 25


سدكو القابضة تناقش الادماج المالي للشباب في منتدى الأمل العالمي 2016 بالولايات المتحدة الأمريكية
 

 أتلانتا جورجيا (الولايات الأمريكية المتحدة)، يناير 2016م: شاركت مجموعة سدكو القابضة الرائدة في نشر الوعي المالي لدى الشباب بالمنطقة من خلال برنامجها “ريالي”، في النسخة الرابعة لمنتدى الأمل العالمي السنوي                      (Hope Global Forums Annual meeting). المنتدى الذي استضافته Operation Hope في مدينة اتلانتا بولاية جورجيا الأمريكية في يناير، أعاد التصور للاقتصاد العالمي بالتركيز على الاقتصاد الشمولي. كما وضع المنتدى الخطوط العريضة لرؤية راسخة للاقتصاد المعاصر. وقد جمع اللقاء الرواد العالميين الحائزين على جائزة نوبل مع كبار المسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص للإسهام في تطوير البرامج الناجحة التي تعين الشباب والمحتاجين.

الاستاذ عمرو باناجه، نائب الرئيس للاتصالات والمسؤولية الاجتماعية بمجموعة سدكو القابضة تحدث لفريق ورشة العمل التي تناولت “بطالة الشباب حول العالم” وقال: “تقف الشركات في المقدمة وعليها إظهار إمكانيات الاستثمار المستدام والمربح في القدرات المالية. وعلى الاقتصاديين أن يدركوا بشكل كامل كيفية إدراج الوعي المالي ليس فقط للأفراد والأسواق والبلدان، ولكن ايضًا من أجل ممارسة تجارية سليمة. كما شرح باناجه العلاقة بين الربحية والمسؤولية الاجتماعية إذ قال: “المساهمة في راحة مجتمعنا ودعمه من أجل تطوير ذاته سيثمر نمو الاعمال التجارية وهو ما سيعود بالنفع على الاقتصاد الوطني، وهذا جزء من خاصية مجموعة سدكو القابضة التي تمثل جزءاً أساسياً من قيمها المؤسسة الست. ونحن نهدف الى غرس مثل هذه المفاهيم عبر برامجنا الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات”. 

يشكل الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين الـ15- 24 سنة 17% من سكان العالم، ونحو 40% من العاطلين عن العمل في العالم. وتملك هذه الفئة العمرية طاقة اقتصادية بمستويات عالية، غير أن الاتجاهات العالمية للبطالة والاضطرابات أدت الى شعور أعداد كبيرة منهم بالعزلة. وقد سلط باناجه الضوء على هذه القضية حيث ضرورة تعزيز الشباب وتمكينهم. وأضاف قائلًا: “يجب علينا ان ننعش اقتصادنا من خلال تمكين الشباب وتجهيزهم بالمهارات التي يحتاجونها لتحقيق النجاح. وإن الحل الأمثل في ظل التحديات الاقتصادية المتصاعدة التي نعيشها اليوم يتمثل بايجاد “المردود العاجل والسريع” الذي يمكن أن يدعم النمو الشامل والمستدام في السنوات المقبلة”.

 وفي معرض تعليقه على مشاركة المجموعة في المنتدى، قال السيد جون هوب براينت، رئيس مجلس الادارة والمدير التنفيذي لجمعيةOperation Hope : “نحن سعداء بانضمام عمرو باناجه إلينا مرة أخرى هذا العام في أتلانتا. كما ان خبرة المجموعة تكشف دائما النقاب عن حلول جديدة ومثيرة للاهتمام والتي يمكن ان يستفيد منها الكثيرون على الصعيد الدولي”.

واشتملت مواضيع الاجتماع السنوي على مدى ثلاثة ايام الاقتصاد العالمي المعاصر، وكيفية حث ودعوة المجتمع الى العمل عبر الالهام وابتكار الريادة الفكرية، لتحقيق النمو الاقتصادي والاستقرار المالي.