Riyali

الاخبار

بهدف الوصول إلى 2 مليون مستفيد في عام 2020 برنامج ريالي للوعي المالي يدشن المنصة الخاصة للتعليم الإلكتروني

2016 يناير 12

جدة، المملكة العربية السعودية، نوفمبر 2015م: دشنت مجموعة سدكو القابضة، موقع التعليم الإلكتروني الخاص ببرنامج ريالي للوعي المالي. وذلك ضمن خطة مجموعة سدكو القابضة الرامية إلى استهداف 2 مليون شاب وشابة خلال الأعوام الخمس القادمة.  

وتعتبر خطوة إطلاق موقع ريالي للتعليم الإلكتروني نقلة نوعية للبرنامج الذي بدأ مع طلاب الجامعات، ثم أطلق برنامجاً خاصاً بالأشبال في المدارس، مع تكثيف دوراته التدريبية في عدد من مدن المملكة من خلال التنسيق والتعاون مع العديد من الجهات الأكاديمية والتدريبية، للوصول إلى أكثر من 50 ألف شاب وشابة. كما كان له دور رائد في غرس قيم التطوع عبر تدريب وتأهيل سفراء ريالي الذين تجاوز عددهم 950 سفيرًا في 22 مدينة بالمملكة، ساهموا في نشر الوعي المالي. 

ويزوّد برنامج (ريالي) الشباب بالمعرفة اللازمة التي تمكنهم من مواجهة مسؤوليات حياتهم وعيش حياة كريمة. ويقدم البرنامج أربع وحدات، تتضمن: التخطيط المالي والميزانية الشخصية، الادخار، والاستثمار، والاقتراض. وتتراوح أساليب تقديم المواد من أسئلة ونقاشات ومواد مرئية ومواد مقروءة واختبارات، كما يوفر الموقع قائمة بجميع دورات ريالي في الفصول للجامعيين والأشبال. ويمنح البرنامج للراغبين فرص الاستفادة من المواد الدراسية والأفلام التعليمية التي تنشر ثقافة الوعي المالي، مع إتاحة المجال للمناقشة والتفاعل في محتوى الفيلم بهدف إثراء عملية التواصل وتوسيع دائرة الاستفادة من خلال المواضيع المالية. 

وتأتي هذه الخطوة بعد النجاح الكبير الذي حققته تجربة البرنامج من خلال منصة رواق للتعليم الإلكتروني، وكذلك عبر منصة دروب المقدمة من قبل صندوق تنمية الموارد البشرية، حيث حظيت المواد التعليمية الإلكترونية لريالي باستحسان الجميع.

وقال الأستاذ عمرو باناجه، نائب الرئيس للاتصالات والتسويق بمجموعة سدكو القابضة:” نحن سعداء اليوم بإطلاق موقعنا الخاص بالتعليم الإلكتروني ليصبح متاحًا للجميع في أي وقت. ونحن في مجموعة سدكو القابضة نطلق هذه المنصة الخاصة بالتعليم الإلكتروني بعد تجارب ناجحة أثبتت الحاجة لمثل هذا البرنامج التوعوي الفاعل، ومن هذا المنطلق نؤكد على حاجة تثقيف الأفراد والمجتمع على الوعي المالي وأهمية تنمية التعليم الإلكتروني والتوجه إليه”. 

ويضيف باناجه “يستفيد من هذا البرنامج عدد كبير من أفراد المجتمع السعودي، علمًا بأن 60% من سكان المملكة البالغ عددهم 30 مليون نسمة، هم دون سن 25 سنة. كما أن مجموعة سدكو القابضة حريصة كل الحرص على توسيع دائرة الاستفادة من هذا البرنامج من خلال نموذج قابل للقياس والاستدامة.”

د. كمال شعبان عبد العال، مدير المسؤولية الاجتماعية بشركة سدكو القابضة أوضح من طرفه: “بحمد الله لقد حقق ريالي نجاحات كبيرة منذ إطلاقه في نهاية العام 2012 على مستوى طلاب الجامعات والمدارس، وتوسع ليشمل شباب وفتيات هذا الوطن من خلال شراكات فاعلة مع العديد من الجهات الأكاديمية والتدريبية، وها نحن اليوم نفتح نافذة جديدة للوعي المالي من خلال هذا الموقع. ونتوقع أن تحظى المواد التعليمية على موقع ريالي بإقبال كبير على خلفية النجاحات التي تحققت من خلال مشاركة البرنامج عبر المنصات الإلكترونية المختلقة. والواقع هو أن الشباب في جميع أنحاء العالم وليس فقط في السعودية، مندفعين نحو التصرف الآني للمال، بدلا من الاستثمار في المستقبل، وهو ما يعكس تدني مستويات الوعي في مجال الاستثمار وريادة الأعمال. ” 

يعتبر برنامج ريالي مثالا ضمن عدة أمثلة حيث يكون فيها التعليم الإلكتروني مفيدًا لبرامج المسؤولية الاجتماعية من خلال الوصول والتأثير والاستدامة. وعبر التكنولوجيا الحديثة، أصبحت برامج المسؤولية الاجتماعية التعليمية أكثر قابلية لقياس أثرها ومخرجاتها.